بسم الله الرحمن الرحيم

الأسبوع الثاني عشر من الحمل

الأسبوع الثاني عشر من الحمل:

في إسبوعك الثاني عشر يبلغ طول طفلك ثلاث بوصات كاملة هذا الأسبوع! ويتم توفير المغذيات بواسطة المشيمة ويتم إيصالها عبر الحبل السري لطفلك ، ومنها يتخلص أيضًا من النفايات السائلة عبر الحبل السري ، بدأت كليتاه بالعمل قد يفرز بعض البول في السائل الأمنيوسي المحيط به، لكن هذا طبيعي ولا يؤذي الطفل، وفي هذا الأسبوع قد تطورت الأعضاء التناسلية .
أكتمل وجهه بالكامل تقريبًا، كما أن أنفه وجفونه وآذانه قد تطورت تمامًا تقريبًا ، حتى أنه حصل على الشفة العليا يمكن لطفلك الآن الإبتلاع ، وقد يصاب بالفواق! ، يبدأ النخاع العظمي للطفل بإنتاج خلايا الدم البيضاء، وتبدأ الغدة النخامية في إفراز الهرمونات، وتتشكل الحبال الصوتية لطفلك.

أنتهت جميع أنظمة الأعضاء الرئيسية من التكوّن بنهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وقد يفعل حركات أكثر تعقيدا، مثل تحديق عينيه، وتحريك أصابعه أو أصابع قدميه الرقيقه ، وحتى مص إبهامه ، ولكن لا تستطيع الأم الشعور بها.

 

حجم الجنين هذا الأسبوع:

حجم الجنين في الأسبوع الثاني عشر بحجم حبة البرقوق

يبلغ طول طفلك الآن ثلاث بوصات تقريبًا، وهو بحجم البرقوق.

طول الجنين: 2.13 in 

وزن الجنين: 0.49 oz

 

أعراض الأسبوع الثاني عشر:

1- الإنتفاخ يكون سببه الهرمونات ويمكن أن تسبب في تباطؤ عملية الهضم مما يؤدي إلى عُسر الهضم والغازات وغيرها من الأعراض المحرجه

2- الصداع خاصة في الحمل المبكر مرتبط بتقلبات الهرمونات والتغيرات في الدورة الدموية، وأيضا هناك أسباب أخرى لصداع الحمل ، لا يرتبط الصداع أثناء الحمل دائمًا بالحمل مثل: ترك أو خفض الكافيين، والشعور بالتعب أو الإجهاد، والجفاف أو الشعور بالجوع، الأطعمة خاصة أو الحساسية مثل البرد أو الأنفلونزا.

3- الكلف فهو أكثر عند النساء اللائي لديهن بشرة زيتونيه أو أغمق ، ينتشر على الجبين والشفتين العلوية والخدين ، عادةً ما تستمر حتى ينتهي الحمل.

4- علامات التمدد بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن.

5- يبلغ حجم رحمك مثل حجم البطيخ وبدأ يتقدم نحو السرة مما يسبب ضغط على البطن.

6- زيادة اللعاب خصوصا في الأشهر الثلاثة الأولى.

7- إنخفاض بعض الأعراض مثل القيء والغثيان والتبول المتكرر (ولكن بعض النساء يستمر لديهن هذه الإعراض). بسبب المشيمة التي تقوم بإنتاج هرمون البروجسترون.

ماذا يجب عليكي في هذا الأسبوع:

1-  مواصلة أخذ الفيتامينات  وحامض الفوليك الموصى من طبيبتك.

2-  شرب الماء حوالي 8 إلى 12 كوبًا يوميًا أو لتر ونص أولترين مهم جدا لتكوين المشيمه.

3- فحص وزنك وضغط الدم ، أيضا عينة من البول حتى تتمكني من فحص مستويات السكر والبروتين ، (قد يشير إرتفاع السكر إلى سكري الحمل ، في حين أن البروتين المرتفع قد يكون علامة على وجود عدوى في الكلى أو الجهاز البولي.).

4- نوصي بإستشارة طبيبتك عند تناول أي نوع من الأدوية لعلاج الصداع حتى لو كنتِ تعرفين الأمهات الأخريات اللائي يتناولن أدوية الصداع النصفي.

5- لا يجب تناول الأسبرين أثناء الحمل إلا إذا نصحت طبيبتك بذلك على وجه التحديد ، قد ينصح أحيانًا بإستخدام الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات لبعض مضاعفات الحمل ، ولكن في حالة الصداع لا ينصح بذلك. (عليكي باخبار طبيبتك بذلك إذا كنتِ تعانين بالصداع في حال وصفت لكِ الإسبرين).

شاهدي الموضوع التالي : الأسبوع الثالث عشر من الحمل للمتابعة.