عدم انتظام الدورة الشهرية أسباب عدم إنتظام الدورة الشهرية

عدم إنتظام الدورة الشهرية لها عوامل عديدة قد تكون أهمها والمتفق عليها غالباً هي إظطراب في إنتاج مستويات الهرمونات المؤثرة والمسؤولة عن تنظيم الدورة هرمون الاستروجين والبروجسترون إن وجود عدم إنتظام في هذه الهرمونات يؤدي إلى عدم إنتظام الدورة الشهرية كما يؤدي إرتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في الدم أو زيادة مستويات هرمون الكورتيزون في الدم إلى عدم إنتظام الدوره الشهرية.

غالباً عدم إستقرارك على نمط معين من الحياة أو التعرض لضغوطات عالية يؤدي عادة إلى مثل هذه المشاكل, فمثلاً خسارتك السريعة للوزن بسبب اتباع حمية أو رجيم قاسي غير مناسب بشكل مفاجئ أو فقدانك للشهية قد يؤثر على إنتظام دورتك وذلك بسبب إفتقار النظام الغذائي السيئ إلى مضادات الأكسدة والفيتامينات المطلوبة المهمة وإلى البروبيوتيك , كما أن الإفراط في تناول الوجبات الغير صحية بشكل مفاجئي يؤدي إلى نفس النتيجة وذلك بسبب الزيادة السريعة والمفاجئة للوزن وإصابتك بالسمنة نتيجة تناولك بشكل كبير السكريات والمواد الصناعية والمضافة والتي بدورها تؤثر على العمليات الطبيعية في الجسم ومنها مشاكل عدم إنتظام الدورة الشهرية.

كما يعمل التوتر والقلق والضغوطات النفسية على عدم إنتظام دورتك وتعجل بنزولها نتيجة لذلك حيث أشارات دراسات عدة أن الحالة للمرأة النفسية تؤثر على هرمونات ينتجها الدماغ مسؤولة عن تنظيم عمليات عديدة في الجسم من ضمنها الهرمونات التي أشرنا إليها بداية المقالة والتي تؤثر بدورها على الدورات الغير متظمه.

وأيضاً قد تكون هناك بعض المشاكل لا سمح الله والتي تؤدي إلى عدم الإنتظام بعضها مشاكل صحية من ضمنها تكييس المبايض (متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)) ووجود أورام ليفية في الرحم كما يسبب إضطراب الغدة الدرقية وكسل الغدة الدرقية دورات شهرية غير منتظمة بالإضافة إلى انتباذ البطاني الرحمي وسرطان عنق الرحم وأمراض إلتهاب الحوض وإلتهابات المسالك البولية وأمراض الجهاز التناسلي وأمراض النزيف اللوكيميا ونقص الصفائح الدموية ومرض السكر الغير خاضع للعلاج المناسب وأمراض أخرى إلى عدم إنتظام الدورة.

ويعد الإقتراب من بلوغ سن اليأس أحد العوامل التي تعمل على عدم إنتظام الدورات الشهرية إو إنقطاعها تماماً.

الدورة الشهرية :

الدور الشهرية ( الطمث), هي من العلامات الأساسية للبلوغ عند الفتيات, وتختلف من فتاة إلى أخرى , قد تبدأ مابين سن 11-13 عاماً, وسن انقطاع الدورة الشهرية ما بين 50-55 عاماً مايعرف ب ( سن اليأس), المدة الطبيعية لحدوث الدورة الشهرية, تختلف من امرأة إلى أخرى, وتتراوح مابين 21-35 يوماً, والمتوسط هو 28 يوماً, تبدأ من اليوم الأول لنزول الدورة الشهرية حتى اليوم الذي يسبق الدورة التالية, تحدث الدورة الشهرية بسبب تكسر بطانة الرحم وخروجها عللى هيئة نزيف مهبلي.كما تتراوح طول مدة الدورة الشهرية ما بين 2-7 أيام.

عند زيادة تكرار الدورة الشهرية في فترة أقل من 21 يوماً, يسمى “تعدد حدوث الطمث”, وأما إذا زادت مدة نزول الدورة الشهرية أكثر من 40 يوماً, تسمى ” قلة حدوث الطمث”. هنالك اختلاف أيضاً, إذا ماكان تأخر الدورة الشهرية قصيرالمدى عندما تزيد المدة ما بين 8-21 يوماً, وقد يكون طويل المدى إذا كانت المدة أكثر من 40 يوماً. يُعتبر انتظام الدورة الشهرية مؤشر لإنتظام الوظائف الحيوية داخل جسم المرأة, لذا يجب الإهتمام بتحديد مدة الدورة الشهرية , السؤال الأساسي هنا.

ماهي أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية؟

هناك العديد من الأسباب العضوية والنفسية لعدم انتظام مدة الدورة الشهرية, أسباب طول مدة نزول الدورة الشهرية هي:

  • اعتلال الغدة الدرقية, يؤدي إلى تغييرفي مستوى الهرمونات
  • تكيس المبيض, وهي من الأسباب الشائعة, حيث تكون الدورة الشهرية أقل غزارة ولكن مدتها أطول
  • تضخم بطانة الرحم
  • الأورام الليفية الرحمية الحميدة (غير السرطانية)
  • استخدام حبوب منع الحمل واستخدام اللولب
  • الأمراض المنقولة جنسياً, مثل السيلان
  • تناول نوع معين من الأدوية الاجهاد المفرط
  • زيادة الوزن
  • الاجهاض
  • الضغط النفسي

أما أسباب قِصر مدة الدورة الشهرية هي:

  • الرضاعة الطبيعية
  • الحمل
  • الاجهاد المفرط
  • خسارة الوزن
  • أدوية الإضطرابات النفسيىة
  • حبوب منع الحمل
  • قلة التغذية
  • الافراط في النشاط البدني والرياضة
  • الفشل المبكر للمبايض
  • عيوب خلقية بالجهاز التناسلي
  • ورم الغدة النخامية

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية:

الولادة القيصرية هي ولادة الطفل من خلال الجراحة بدلاً من الولادة الطبيعية عن طريق المهبل, ومع تطور الطب والرعاية الصحية, أصبحت الولادة القيصرية أكثر أماناً من الولادة الطبيعية ومرغوبة أكثر, وقد تتساءل السيدات اللواتي يخضعن للعمليات القيصرية, اذا كان بالإمكان انتظام الدورة الشهرية بعد العملية القيصرية؟

العملية القيصرية لا تؤخر الدورة الشهرية, التأخير يكون بسبب التغيرات الهرمونية أو الرضاعة الطبيعية.والحالة الصحية. هرمون البرولاكتين ( هو الهرمون المسؤول عن انتاج الحليب) هو المؤثر الأساسي في انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة أو تأخرها لأنه يعمل على تأخير التبويض, السيدات اللواتي يرضعن أطفالهن طبيعياً , تعود لديهن الدورة بعد حوالي 6 أشهر,وعندما تكون الرضاعة غير منتظمة, أيضاً تكون الدورة الشهرية غير منتظمة. أما السيدات اللواتي لا يتبعن نظام الرضاعة الطبيعية تعود إليهن الدورة خلال 5-8 أسابيع بعد الولادة.

أعراض الدورة الشهرية الغير منتظمة :

يجب على الفتيات والنساء مراقبة دورتهن الشهرية, والتأكد من نزولها في المدة الطبيعية,عن طريق استخدام تقويم شهري أو من خلال تطبيقات تعمل على الهواتف الذكية, أو من خلال إستخدام حاسبة الدورة بالميلادي و حاسبة الدورة بالهجري كذلك تعتبر الدورة الشهرية غير منتظمة, إذا تكررت الدورة الشهرية مرتين خلال أقل من 20 يوماً, أو اذا زادت مدة نزولها عن 40 يوماً. يوجد يعض الأعراض المصاحبة لها, وهي:

  • غزارة تدفق الدم.
  • وجود جلطات يزيد قطرها عن 2.5 سم.
  • الإعياء الشديد.
  • الأرق وقلة النوم.

أضرار عدم انتظام الدورة الشهرية:

يوجد عديد من الأضرار بسبب عدم انتظام الدورة الشهربة لا يمكننا التغاضي عنها, قد تكون مدة تدفق الدورة الشهرية أقل من 21 يوماً, أو أكثر من 35 يوماً,هذه الأضرارقد تكون نفسي, كالقلق والتوتر وتغير المزاج الملحوظ,وقد تكون عضوية أيضا, مثل : كمية تدفق الدورة الشهرية غزيرة أو خفيفة, بالإضافة إلى حدوث اُلام وتقلصات أسفل البطن, طرق للتخلص من آلام الدورة الشهرية بسرعة.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بالأعشاب:

مما لاشك فيه, أن عدم انتظام الدورة الشهرية له اُثار نقسية وجسدية, وهو أمر مقلق بعض الشيء, لذا فإن الغالبية يقمن بمراجعة الطبيب المختص,والبعض الاُخر يعتمد على الأعشاب والأدوية الطبيعية المتاحة بالمنزل,هل يا ترى هذه الأعشاب الطبيعية مفيدة لنا, ومم تتكون؟

  • الكركم: يعمل الكركم على تنظيم مدة الدورة الشهرية والتخفيف من الاُلام المصاحبة لها, كما أنه لديه دور كبير في تنظبم درجة حرارة الجسم, نأخذ ربع ملعقة من الكركم مع الحليب أو العسل, يُفضل أخذها يومياً أو أسبوعياً حتى التحسن.
  • عصير البابايا غير الناضجة: تعمل على تنظيم الدورة الشهرية, وتقلل تقلصات الرحم, يمكن شربه لعدة أسابيع, ولا يُنصح بشربه خلال الدورة الشهرية,
  • نبات الصبار: للصبار له دور كبير في تنظيم مستوى الهرمونات بالجسم, وعلاج اضطرابات الدورة الشهرية, للحصول على فوائده كاملة, يتم استخراج المادة الهلامية داخل نبات الصبار وخلطه مع ملعقة من العسل, يُفضل تناوله يومياً قبل الإفطار.
  • الزنجبيل: يُنصح بتناول الزنجبيل للمحافظة على تنظيم الدورة الشهرية, والتخفيف من أعراض الدورة الشهريه.
  • الكمون: له الكثير من الفوائد التي تساعد في تعزيز صحة الجسم, أيضاً يُستخدم الكمون لعلاج الدورة غير المنتظمة. ملعقة واحدة من الكمون يتم نقعها في الماء طوال الليل, وشربها صباحاً.
  • القرفة: كما نعلم أن القرفة لها فائدة كبيرة في تحسن مذاق الأطعمة, وأيضاُ لها فوائد كبيرة في تنظيم الدورة الشهرية, للتخلص من تقلصات وتشنجات الدورة الشهرية, يُنصح بشرب حليب دافئ مُضاف إليه ملعقة من القرفة .
  • نباتات الأقتى العنقودية: لها دور هام في تنظيم الدورة الشهرية
  • نبات الإرثد ( كف مريم): يساعد في تنظيم انقطاع الحيض.
  • نبات ذنب الأسد القلبي: يساهم في تحفيز نزول الدورة الشهرية والتقليل من تقلصات الرحم.
  • الكوهوش الأزرق: يساعد على تدفق الدورة الشهرية, والتخفيف من التشجنات المصاحبة للدورة الشهرية.
  • البقدونس: يعمل على تدفق الدورة الدموية بغزارة , وقد يسبب إجهاض للمرأة الحامل.
  • القيصوم الألفي الأوراق: أكدت الدراسات أن هذه النباتات لها قدرة عالية على تنظيم الدورة الشهرية.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية عند الفتيات:

تبدأ الدورة الشورة الشهرية ( البلوغ) لدى الفتيات من عمر 11-13 عاماً, في المتوسط 12 عاماً, وتختلف من فتاة إلى وتكون طول مدة الشهرية ما بين 2-7 أيام, وعند حلول سن 15 عاماً, يصبحن جميع الفتيات ضمن إطار حدوث الدورة الشهرية, بعض الفتيات يعانين من تعدد أو تأخر الدورة الشهرية.إذن ماهو العلاج؟

عند تأخر الدورة الشهرية للفتيات فوق سن 15 عاماً, يُنصح باستشارة طبيب مختص, لتحديد سبب عدم انتظامها, قد تكون الأسباب عضوية مثل, اعتلال الغدة الدرقية وتكيس المبايض, وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى تغير مستوى الهرمونات بالجسم, وقد تكون الأسباب نفسية, في هذه الحالة يُنصح بممارسة الرياضة , وممارسة اليوغا والتأملات, هاتان الطريقتان نستطيع من خلالهما تنظيم الدورة الشهرية بدون أدوية, تساعد على الهدوء والإسترخاء, كما تقلل من التوتر, لأن الإجهاد والتعب من أهم أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج :

يعزي السبب الرئيسي لعدم إنتظام الدورة الشهرية بالنسبة للمتزوجات إلى وجود موانع للحمل مثل إستخدام حبوب منع الحمل أو استخدام اللولب وخاصة اللولب الهرموني والذي قد يؤدي إلى إنقطاع تام للدورة في بعض الأحيان.

كيفية تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء المتزوجات:

هناك العديد من الأسباب خلف عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء المتزوجات, بسبب تغير روتين الحياة, الضغط النفسي, اكتساب الوزن أو حدوث الحمل والولادة. يمكننا التعرف مما يلي حول كيفية تنظيم الدورة الشهرية لدى المتزوجات.

يجب على المرأة المتزوجة وضع روتين يوم جيد, والحفاظ على تناول غذاء مفيد ومتوازن, وممارسة الرياضة والمشي باستمرار, والتقليل من القلق, لتنظيم الدورة الشهرية, إذا لم تكن هناك نتائج ,يُنصح بإجراء علاج طبي, ومقابلة الطبيب المختص, لوصف الدواء المناسب.

ماهي خلطات تنظيم الدورة الشهرية والهرمونات؟

منذ القِدم وإلى عصرنا هذا , يُفضل الكثير من السيدات تنظيم الدورة الشهرية بواسطة الطب البديل ( الطب الشعبي), بالخلطات والأعشاب الطبيعية, فضلاً عن استخدام الأدوية, ماهي تلك الخلطات وكيف يكون تأثيرها؟

  • تناول نصف حزمة من الجرجير صباحاً ومساءً.
  • تناول مشروب أعشاب مكون من المرمية والبردقوش, هذه الأعشاب بها مواد تساعد في التوازن الهرموني للجسم.
  • تناول ملعقة من حبوب السمسم صباحاً ومساءً.
  • تناول مشروب ورق الزعتر الدافئ 3 مرات يومياً.
  • وضع القدمين في خليط مكون من الماء الدافئ ومسحوق الخردل لمدة 15 دقيقة.
  • تعمل هذه المشروبات والأعشاب الطبيعية على تنظيم الدورة الشهرية طبيعياً, وتعزيز افراز الهرمونات, كما تعمل على القضاء من انحباس الدورة الشهرية.

ماهي أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود اُلامها؟

هناك الكثير من الأسباب نذكر منها:

  • بداية حدوث الحيض لدى الفتيات: في الفترة الأولى من بدء الدورة الشهرية .
  • الأمراض الهرمونية: مثل اعتلال الغدة الدرقية وتكيس المبيض.
  • السمنة أو النحافة المفرطة: لها تأثي على الهرمونات, مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.
  • التوتر والقلق لفترة طويلة, الضغط النفسي له تأثير كبير على عدم تدفق الدورة الشهرية.
  • استخدام موانع الحمل, وخاصة الهرمونية منها.
  • عدم القدرة على النوم.

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة:

يعتقد معظم السيدات أن أفضل جزء من فترة الحمل, هو غياب الدورة الشهرية, بعد استقبال المولود الجديد, تتساءل كثير من السيدات حول مدة عودة الدورة الشهرية مرة أخرى.

يعتمد هذا الأمر بصورة كبيرة على هرومون البرولاكتين ( الهرمون المسؤول عن انتاج الحليب), لذا فإن السيدات اللواتي يرضعن أبنائهن طبيعيأً, تعود إليهن الدورة الشهرية في خلال 6 أشهر, أما السيدات اللواتي لايعتمدن على الرضاعة الطبيعية, قد تعود إليهن الدورة الشهرية خلال 5-8 أسابيع.

عدم انتظام الدورة الشهرية عند بداية البلوغ:

تبدأ الدورة الشورة الشهرية ( البلوغ) لدى الفتيات من عمر 11-13 عاماً, في المتوسط 12 عاماً, وتختلف من فتاة إلى أخرى حسب التكوين الهرموني والفيسلوجي وبداية تكوين البويضات, العديد من الفتيات والمراهقات في بداية حدوث الدورة الشهرية, يعانين من القلق والتوتر والإنزعاج من البيئة المحيطة كذلك يساهم تكوين ىالبيئة المحيطة والتغذية على تحديد سن البلوغ, خاصة إذا كن يعانين من السمنة أو النحافة المفرطة, وهو أمر طبيعي بسبب التغير المفاجئ للهرمونات,كما أنهن يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية , تنتظم من 2-3 سنوات من بداية نزول الدورة الشهرية. عادةً تبدأ بالإنتظام بعد سن 15 عاماً.

عدم انتظام الدورة الشهرية عند الإجهاض:

الإجهاض هو إجراء طبي لإنهاء الحمل, يصاحبه نزيف, يعود تدفق الدورة بعده خلال 4-8 أسابيع , حيث يصبح الرحم فارغاً, وعادةً ماتكون كمية تدفق الدورة خفيفة في الشهور الأولى بعد الإجهاض, بسبب تفريغ بطانة الرحم أثناء العملية, بعض السيدات لا تنتظم لديهن الدورة الشهرية بعد الإجهاض ,لذلك يجب مراجعة الطبيب, لمعرفة إذا كان هناك أسباب عضوية أخرى, أو إذا كانت المرأة تتناول حبوب منع الحمل, وأي نوع منها, ومعرفة إذا كانت الدورة الشهرية لديها منتظمة في الفترة ما قبل الإجهاض.

لديك أسئلة تتعلق بدورتك ؟

إذاً لا تترددي بطرح سؤالك في قسم أسئلة عن الدورة وسنسعد بالإجابة على كل أسئلتك.