ترك الطفل يبكي حتى ينام

85 مشاهدةأسئلة عن الطفل
0
60

ترك الطفل يبكي حتى ينام هل ترك الطفل يبكي يضره

ترك الطفل يبكي حتى ينام يفضل ترك الطفل يبكي

معلومة ترك الطفل يبكي

انا سمعت معلومه تقول انك لما تخلي طفلك او طفلتك تبكي قبل النوم

هذا شي مفيد لدماغهم وكذلك يساعدهم ع النوم

لأن البكاء مفيد للطفل هل هاذي المعلومة صحيحة ؟

لأن يقولو ترك الطفل يبكي حتى النوم ليس له تأثير قاس


6 إجابة

0
13.35K     0 رد

كم كانت اجاباتكم رائعه في معانيها دمتم بخير وصحة وعافية


هناء

انا هناء خريجة بكالوريوس علوم حاسب

0
دكتورة مختصة530     0 رد

السلام عليكم

لا يوجد صحة لذلك ولكن في حالة الرضيع (بعد الولادة مباشرة)
يفيد بكاءه حينئذ
في تهيئة الرئتين و تنفسه بشكل سليم.


Nour

اخصائية توليد واعمل في هذا المجال منذ 5 سنوات.

اذا اردت الاستفسار عن شئ فأنا في الخدمة دائما.

0
70     0 رد

يعطيكم العافية


ويندي

انا ويندي أحب موقع أنا حامل

0
90     0 رد

بحسب اعتقادي انا لاصحة في هاذا الامر قد يبكي الطفل صحيح لكن لي امور قديكون به مغص اويكون متضايق من امر له في النوم..حتى يهدا اذا عرف السبب..


ام ريتاج

مرهفه الاحساس

0
170     0 رد

اهلا بكي

المعلومة غير صحيحة لان بكائه يعمل على تقليل من ذكائه في طفولته المبكرة ويزيد من تمرده ونقمه في مراهقته، ويفقده القدرة على التحكم بانفعالاته في شبابه، مؤكدة أنه يشعر بخذلان أمه إليه في أيامه وشهوره الأولى.


منال

هاااي

يسعدني الانضام بهذا الموقع

اتمنى لهم التوفيق والاستمرار بإعطائنا الفوائد والتعليمات والإرشادات

تحياتي:)

0
دكتورة مختصة1.16K     0 رد

لا يتأثر نمو الرضيع وتعلقه بوالديه بتركه “يبكي” ويمكن في الواقع لهذه الطريقة تقليل مقدار البكاء ومدته.

باحثون من جامعة وارويك لديهم
ورقة بحثية عن موضوع ترك الوالدين لرضيعهم يبكي لفترة قصيرة قبل النوم : لا توجد آثار سلبية على التعلق والتطور السلوكي للأطفال
في عمر 18 شهرًا” المنشور
موجود في مجلة علم نفس الطفل والطب النفسي.

كما أشارت
دراسة صغيرة قادها
باحثون من جامعة فلندرز ، أستراليا ، إلى أن
البكاء الخاضع للتحكم

يزيد من مدة النوم ويقلل من عدد مرات استيقاظ الأطفال أثناء الليل.

تتضمن هذه الطريقة

الانتظار لعدد محدد من الدقائق بينما يبكي طفلك ، دون أن تحمليه ، لمعرفة ما إذا كان سيهدأ و يتوقف من تلقاء نفسه. قارنت الدراسة هذا النهج بنهج قياسي لتعليم النوم يعتمد على مبدأ تحديد روتين معياري لوقت النوم ، بالإضافة إلى نهج مختلف يُعرف باسم تلاشي وقت النوم. يتضمن ذلك تأجيل موعد نوم طفلك بمقدار 30 دقيقة إذا استغرق وقت أقل ليتوقف عن البكاء في
الليلة السابقة.

تشير النتائج إلى أن هذين النهجين يعملان بشكل أفضل من نهج
ضبط
النوم المباشر .

كما أظهرت نتائج هذا النهج
أن ترك الطفل يبكي لبضع دقائق ، لم يحسن فقط من نومه بل
لم يؤدي إلى أي زيادة في الضغط على الرضيع أو يؤثر على الروابط بين الوالدين والطفل بعد عام.